بحث عن الاستخدام الآمن للإنترنت

بحث عن الاستخدام الآمن للإنترنت


لعل أبرز ما يشغل بال رواد ومستخدمين خدمات الشبكة العنكبوتية هو البحث عن الاستخدام الآمن للإنترنت، خاصًة في ظل ما نعاصره حاليًا من وجود قرصنة وهاكر وعمليات ابتزاز تهاجم المواطنين وتعرضهم للوقوع في مشاكل عديدة من قِبل مجرمين ولصوص الإنترنت، لذلك وجب الحرص على عدم تداول أي بيانات شخصية عبر الإنترنت لتوخي السلامة من مخاطر الإنترنت.

الاستخدام الآمن للإنترنت

يعاني الخبراء والمبرمجين في مجال الإنترنت من تزايد الأعباء الناجمة عن استخدام الإنترنت لجميع الفئات العمرية بشكل يومي، ومن المعروف أن استخدام الإنترنت له العديد من الإيجابيات والسلبيات معًا، حيث يقع على عاتقهم مسؤولية حماية المعلومات الشخصية وبيانات المستخدمين، وخاصًة الفئات المستهدفة وهم صغار السن، والذي يفرض الواقع أن يتم توجيههم تجاه استخدام الإنترنت الاستخدام الآمن والإيجابي، هذا بالإضافة إلى حماية المحتوى الذي يتم طرحه إلكترونيًا، وذلك حتى لا يتم التلاعب في المحتوى عن قصد أو بسبب خطأ ما، الأمر الذي دعى إلى ضرورة إتباع تقنيات لتأمين المعلومات التي يتم رفعها على مواقع الإنترنت بغرض نشر المعرفة.

قواعد الاستخدام الآمن للإنترنت

وفقًا للدراسات التى أُرجيت في ذلك المجال بعدما التحق الأذى بكثير من الأشخاص نتيجة سوء استخدام الإنترنت، تم اعتماد عشر قواعد ونصائح لضمان الاستخدام الآمن للإنترنت بدون اختراقات أو انتحال للبيانات الشخصية وهم على النحو التالي:

  • احتفظ بالمعلومات الشخصية بشكل احترافي:

ليس هناك ضرورة لكتابة الحالة الاجتماعية أو رقم الهاتف أو عنوان المنزل في البيانات الشخصية عبر الإنترنت فهي لا تجني أي فوائد للعملاء، ولكن من الأفضل كتابة الخبرات المهنية.

  • احتفظ بإعدادات الخصوصية الخاصة بك قيد التشغيل:

تحتوي متصفحات الإنترنت وجميع أنظمة تشغيل الهواتف الذكية على إعدادات حماية الخصوصية عبر الإنترنت، وتحدث تلك الإعدادات باستمرار ويضاف إليها البنود الجديدة، كما هو الحال في مواقع التواصل الاجتماعي، لذلك يجب التأكد من تفعيلها دائمًا حتى لا تعطي فرصة للمخترقون من الوصول إلى المعلومات الشخصية الخاصة بك.

  • ممارسة التصفح الآمن:

يشهد الوضع الحالي استخدام بعض مواقع الإنترنت كطعم لإرسال فيروس أو برنامج ضار والتسلل من خلاله إلى البيانات الشخصية، لذلك من الأمان لجميع مستخدمي الإنترنت عدم الولوج إلى المواقع الغير موثوقة وكذلك عدم الانجذاب إلى أي إعلان فقد يتعرض البعض لإغراءات إعلانات ويتضح في النهاية أنها مجرد ستار لكشف البيانات الشخصية.

  • تأكد من أن اتصالك بالإنترنت آمن:

هناك خدعة أخرى ينخدع فيها بعض مستخدمي الإنترنت عند الاتصال بجهاز واي فاي في مكان عام، حيث أن في هذه الحالة يفقد المستخدم سيطرته على ضبط الاتصال الآمن لشبكة الواي فاي، لذلك وجب النصح ولفت الانتباه لضرورة عدم إدخال رقم حساب مصرفي أو رقم شخصي عند الاتصال بجهاز واي فاي في مكان عام، والانتظار حتى يتم الاتصال بشبكة واي فاي آمنة، وذلك بالاضافة إلى تفعيل خدمة VPN التي تعمل على تفعيل الاتصال الآمن بين جهازك والخادم، حتى لا يتم إتاحة أي فرصة لمراقبة البيانات.

  • الحذر من تحميل التطبيقات أو البرامج:

تتمثل صورة أخرى من صور الخداع عبر الإنترنت في تنزيل التطبيقات والألعاب على أنها تطبيقات شائعة آمنه تحمل نفس الاسم الفعلي للتطبيق، إلا أنه في النهاية يتم اكتشاف أنها برامج ضارة متخفية في اسم لعبة، وتعمل تلك البرامج على سرقة المعلومات الشخصية والبيانات المدونة على الهاتف، كما تقوم بسرقة حسابات مواقع التواصل الاجتماعي.

  • اختيار كلمة مرور قوية وغير معتادة:
شاهد أيضا  موضوع تعبير عن الرياضة

تعد هذه الطريقة في سرقة حسابات الإنترنت هى الاكثر انتشارًا، حيث تعتبر كلمة المرور هى نقطة الضعف في نظام آمان الإنترنت بشكل عام، ولم يتم التوصل لأي طريقة للتغلب عليها سوى  تحديد كلمة مرور صعبة وقوية، ولتجنب الوقوع في تلك المشكلة أصبح من الضروري أن تشتمل كلمة المرور على أحرف كبيرة وصغيرة وأرقام وعلامات خاصة، حتى تصبح أكثر تعقيدًا ويصعب تخمينها من قِبل لصوص الإنترنت.

  • الشراء الإلكتروني أو الشراء من مواقع الإنترنت:

يجب الحرص عند اجراء عمليات الشراء عبر الإنترنت من المواقع الإلكترونية أن تكون تلك المواقع آمنة وذلك من خلال التأكد من أن عنوان الموقع يبدأ بhttps   (يشير S إلى آمن)، كما نلاحظ وجود علامة قفل بجانب العنوان الرئيسي.

  • توخي الحذر عند النشر على مواقع التواصل الاجتماعي:

وذلك من خلال الحرص على عدم نشر تعليقات أو صور لأنه من الممكن تداول تلك المعلومات وعدم القدرة على السيطرة عليها حتى لو قمت بحذفها من حسابك، ستظل المعلومة متداولة عبر الحسابات الأخرى.

  • كن حذرًا ممن تلتقي عبر الإنترنت:

أصبحت أغلب التعاملات الاجتماعية عبر الإنترنت غير آمنة وذلك لاعتماد تلك الطريقة من قِبل المجرمين للتقرب من الأشخاص الغير حذرين ومحاولة ابتزازهم أو سرقتهم.

  • المحافظ على تحديث برنامج مكافحة الفيروسات على الأجهزة الذكية :

تأتي فائدة تلك البرامج في أنها توفر طبقة آمان وحماية وذلك عن طريق اكتشاف التهديدات وإزالة البرامج الضارة التي تؤذي الهاتف ومستخدميه.

اليوم العالمي للإنترنت الآمن

تم تخصيص يوم للاحتفال العالمي بالانترنت الآمن، والذي يأتي في شهر فبراير من كل عام حيث وافق اليوم العالمي للإنترنت الآمن تاريخ ٨ فبراير لهذا العام ٢٠٢٢، وقد ضمت فعاليات الاحتفال ما يقارب ١٧٠ دولة حول العالم بالإضافة إلى المؤسسات والهيئات،  وتأتي فائدة تلك الاحتفال في دعم وتعزيز الاستخدام الآمن للإنترنت  لكلًا من الكبار والصغار، وكذلك تقديم النصح والارشاد لاستخدام التكنولوجيا العصرية باحترام وإبداع ورقي وتحقيق الاستفادة العظمى من الإنترنت والحفاظ على مفهوم الأمن الرقمي واحترام خصوصية المعلومات، هذا بالاضافة إلى ردع من يخالف ذلك وفرض عقوبات وقوانين تجبر مستخدمين الإنترنت على احترام بعضهم، وتوفير تقنيات الحماية حتى يتمكن الجميع من الاستخدام الآمن.

الاستخدام الآمن للإنترنت للأطفال

أصبح الأطفال في تعلق دائم بالإنترنت، وذلك لتنوع المحتوى المطروح بما يتناسب مع تفكيرهم مع إضافة إعلانات وعوامل أخرى تجذب الانتباه إلا أن أصبحوا في تعلق شديد باستخدام الإنترنت على مدار اليوم، الأمر الذي يعتبر بمثابة سلاح ذو حدين، وهنا ترجع المسؤولية إلى الأسرة بشكل كامل، وذلك عن طريق مراقبة ومتابعة مستمرة  للمحتوى الذي يشاهده الاطفال عبر الإنترنت، وفيما يلي نذكر أهم الطرق المتبعة حتى يتم تجنب حدوث تأثير سلبي على الأطفال.

  • خلق حوار راقي بينك وبين الطفل:

إن الحوار مع الطفل يلهم الأسرة بما يدور في أذهان صغيرهم، ومن الممكن سؤاله عن الأشخاص الذين يتواصل معهم من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، ومن هنا تكمن لدى الأسرة القدرة على توجيه الطفل للصواب.

  • استخدام أنظمة تأمين الطفل على الإنترنت:

دعت الحاجة إلى ضرورة تواجد مثل هذه التقنيات، والتي تلعب دور هام في توعية الطفل بأهمية عدم إرسال البيانات الشخصية أو صور والخطورة الناجمة عن فعل ذلك.

  • توفير الوقت للتواصل مع الطفل:
شاهد أيضا  موضوع تعبير عن القراءة

يعد هذا الأمر ناقوس خطر، فمن الضروري توفير الوقت الكافي للتواصل مع الطفل حتى يتم حزم الأمور، وذلك حتى يشعر الطفل بالاهتمام والرعاية، ويمكن التواصل من خلال التطبيقات التي يستخدمها الطفل، وذلك بعد متابعة تلك التطبيقات والمحتوى المطروح عليها بعناية.

الاستخدامات الصحيحة للإنترنت

الإنترنت سلاح ذو حدين، فمن الممكن استخدامه بطريقة صحيحة إيجابية تحقق النفع، ومن الممكن العكس، وفيما يلي نوضح الاستخدامات الصحيحة للإنترنت الذي وجد من أجلها:

  • استخدام الإنترنت في البحث عن عمل، وذلك من خلال المواقع والمنصات الإلكترونية المخصصة لعرض الوظائف الشاغرة.
  • تطوير مجالات العمل الحالية والتوسع منها واستخدام تقنيات حديثة متطورة.
  • أصبح الإنترنت حلقة وصل بين الشركات الكبرى الباحثة عن موظفين، وبين العديد من خريجي الكليات والجامعات لذلك هو مهم جدًا لعملية التوظيف.
  • تقديم الاستشارات القانونية والطبية والاقتصادية من خلال المواقع الرسمية الخاصة بالخبراء في تلك المجالات، وتقدم بشكل مجاني أو مقابل مادي.
  • مواقع التواصل الاجتماعي التي يمكن من خلالها التواصل مع الأهل والأقارب والأصدقاء في أي مكان، وإرسال التهاني والمباركات في الأعياد والمناسبات وربط قارات العالم في غرفة دردشه صغيرة.
  • إتاحة ميزة التسويق الإلكتروني التي تساعد على التسوق من أكبر وأشهر المتاجر حيث تقدم تلك المتاجر التسهيلات والعروض وتساعد العميل على اختيار الأنسب له من حيث الجودة والسعر وتوصيلها إلى المنزل بشحن آمن.
  • تمكن العديد من الأشخاص من الكسب عن طريق الإنترنت وذلك من خلال عرض منتجات تخص المنزل أو الملابس أو الأجهزة وأدوات التجميل وغيرهم من المجالات المربحة.

إيجابيات استخدام الانترنت

من أهم وأبرز تلك الايجابيات ما يلي:

  • عقد الاجتماعات والندوات والمحاضرات إلكترونيًا خاصًة في ظل انتشار الأوبئة مثل جائحة كرونا.
  • التدريب الثقافي والعلمي عن بعد.
  • التواصل مع الأهل والأصدقاء للمغتربين وغير المغتربين.
  • تكوين شبكة في حالة الأزمات والطواريء.
  • البحث عن فرصة للعمل.
  • الانترنت مصدر للترفيه.
  • يبقي الانسان على إطلاع بكل ما هو جديد.
  • الربح.
  • معرفة الطرق عن طريق برامج تحديد الموقع وتحديد أماكن المستشفيات و المطاعم وأماكن مراكز المرافق والعيادات الطبية وغيرهم.
  • التبرع لمعظم الجهات الخيرية.
  • الخدمات المصرفية دون الحاجة إلى الرجوع إلى البنوك.
  • دفع فواتير الكهرباء والماء.
  • التواصل عبر القارات.
  • الرقابة والتحكم عن بعد في أجهزة الإنذار وكذلك التحكم في انظمة الضوء والأجهزة الكهربائية المختلفة والتحكم في تشغيلها وغلقها مثل أجهزة التكييف والغسالات وشاشات التلفزيون.
  • إمكانية التسوق الإلكتروني من أي مكان في العالم.
  • الإنترنت هو موسوعة من المعلومات والمعارف والدراسات والأخبار في كافة المجالات، ويمكن لأي وشخص طرح أسئلة ما في أي مجال وإيجاد الرد عليها من خلال مواقع الويب مثل موقع جوجل العالمي، بالإضافة إلى توافر الفيديوهات التي تقدم شرح تفصيلي لكافة المواضيع وذلك من خلال برنامج اليوتيوب.

سلبيات استخدام الانترنت

عند عمل بحث عن الاستخدام الآمن للإنترنت كان لابد من ذكر عدد من السلبيات التي يواجهها مستخدمين الإنترنت، وذلك على النحو التالي:

  • وجود مواقع وملفات غير لائقة.
  • وجود غرف دردشة وتجمعات غير لائقة.
  • انتشار الأفكار والمعتقدات التي تتعارض مع ديننا الحنيف.
  • اختراق الخصوصية بواسطة الهاكر أو فيروسات الكمبيوتر.
  • ضياع الوقت.
  • التهديدات والمضايقات والاحتيال المالي.
  • انبثاق إعلانات غير مجدية.
  • إدمان الإنترنت.
  • نسخ المعلومات.
  • التنمر الإلكتروني.
  • المعلومات الخطأ.
  • فقد التواصل الواقعي.
  • عدم مراعاة حقوق الملكية.

حل مشكلة إدمان الإنترنت

اقترح مجموعة من الخبراء عدة نصائح تساعد على حل مشكلة إدمان الإنترنت وتجنب العواقب الوخيمة، ومن بين تلك النصائح ما يلي:

  • تعد الخطوة الرئيسية لعلاج مشكلة إدمان الإنترنت هى معرفة أسباب الاستخدام المفرط للإنترنت والاعتراف الفعلي بوجود مشكلة.
  • توقف خدمة تلقي الاشعارات الفورية وذلك منعًا للتشتت، فقط كل ما عليك إجبار نفسك على تحديد ساعة معينة للتصفح والاطلاع على تلك الاشعارات.
  • وضع خطة زمنية لتقليص الوقت الضائع على الإنترنت دون هدف، واستبدال تلك الوقت بعمل جاد ومفيد.
  • عند تقليص الوقت يجب التقليص بشكل تدريجي.
شاهد أيضا  موضوع تعبير عن الرياضة

نصائح للوصول إلى الاستخدام الآمن للإنترنت

هناك عدة نصائح عند الالتزام بها يضمن الشخص الاستخدام الآمن للإنترنت، وهم:

  • استخدم النسخ الأصلية من برامج مكافحة الفيروسات.
  • تأمين جهاز الحاسوب باستخدام الجدار الناري.
  • فحص الملفات التي يتم تحميلها تلقائيًا على جهاز الحاسب الآلي وذلك بشكل دوري.
  • فحص رسائل البريد الإلكتروني العشوائية.
  • قم بالتحديث الدوري لبرامج التشفير الخاصة بتأمين الملفات.
  • عدم فتح الروابط المنبثقة مجهولة المصدر.
  • الاحتفاظ بنسخة احتياطية من الملفات والمستندات الهامة عن طريق خدمات Google Drive, Dropbox
  • الابتعاد عن كتابة كلمات المرور الخاصة أو رقم البطاقة المصرفية على المواقع الإلكترونية.
  • فحص الملفات والرابط التي يتم إرسالها عبر المحادثات.
  • اجراء تحديث دوري على نظام التشغيل لضمان عدم وجود ثغرات يستغلها المخترقون.

مبادئ الاستخدام الآمن للإنترنت

عدم الافصاح عن بيانات العاملين بالمؤسسات أو طلاب المدارس والجامعات على الإنترنت، حتى لا يتم استخدامهم بشكل سيء ويلحق الضرر بهم.

– استخدام مواقع التواصل الاجتماعي وغرف الدردشة بشكل إيجابي دون الاختلاط مع معدومين الهوية.

– مراجعة دورية لكافة الروابط المتعلقة بمجال العمل أو الدراسة.

– الحرص على توعية المراهقين وصغار السن بمخاطر الإنترنت مع تقديم النصح والارشاد.

– عدم فتح الرسائل مجهولة المصدر وتجنبها تمامًا.

– الحذر من كلمة المرور خاصًة في الفترة الحالية، لأنها تعتبر ثغرة يمكن من خلالها اختراق الحساب، لذلك يشترط عدم اختيار كلمة سر تطابق عيد الميلاد أو رقم الهاتف، ويشترط دمج الرموز والأرقام والأحرف الكبيرة عند اختيار كلمة المرور.

– عدم الإفصاح عن رقم الحساب البنكي لأي سبب.

ماذا تعرف عن التنمر الإلكتروني؟

هو تنمر ولكن باستخدام التقنيات الرقمية المتمثلة في أجهزة الحاسب الآلي أو الأجهزة اللوحية أو أجهزة الهاتف المحمول السلوك المتكرر لإرهاب بعض الأشخاص أو تهديدهم أو مشاركة معلومات شخصية تسبب الإحراج ويحدث عادًة على مواقع التواصل الاجتماعي ومنصات الألعاب الإلكترونية، ويوجد العديد من أنواع التنمر التي تندرج تحت قائمة التنمر الإلكتروني وهم:

  • الاستبعاد والاستثناء: وتتم عن طريق عدم دعوة شخص ما كبقية الأفراد، أو استبعاده من محادثة جماعية عن قصد.
  • التحرش: وذلك عن طريق إرسال رسائل تهديد لشخص معين بغرض التنمر عليه.
  • الخداع: وتتم عن طريق المكر وكسب ثقة المتنمر عليه والتطلع على أسراره الشخصية ومن ثم مشاركتها على شبكة الإنترنت.
  • انتحال الشخصيات: وتتم عن طريق انشاء صفحة باسم المتنمر عليه ومشاركة محتويات غير لائقة أو محتويات شخصية أو إهانات مما يتسبب في افتعال المشاكل.
  • المطاردة: أصبحت المطاردة جريمة فعلية يعاقب عليها القانون بالحبس أو الغرامة، وتتم بملاحقة المتنمر عليه وتهديده.
  • كشف أسرار الشخص المتنمر عليه.
  • الإهانة المباشرة: الإهانة والتلفظ بألفاظ غير لائقة.
  • التنكر.
  • التصيد: وتعني نشر التعليقات السخيفة المحرجة وتعمد استفزاز الشخص المتنمر عليه.
هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا
  1. عندك سؤال مش عارف إجابته؟ اسأل مدرسة اون لاين